التحدي الامني يقف عائقاً امام إنشاء طريق يربط البصرة وتركيا

التحدي الامني يقف عائقاً امام إنشاء طريق يربط البصرة وتركيا

 

كشف مصدر امني، الاحد، ان التحدي الامني يقف عائقا امام انشاء طريق يربط محافظة البصرة بتركيا، فيما اشار الى ان الموافقة على انشاء هذا الطريق يجب أن تكون مترافقة مع خطة أمنية محكمة.

وقال المصدر ان "العلاقات العراقية التركية جيدة، ولا توجد أي مشاكل سياسية بين الطرفين يمكن أن تعرقل إنشاء طريق يربط محافظة البصرة بتركيا مرورا بعدد من المحافظات العراقية"، مبينا ان "المعضلة تكمن في قضية أمن الطريق الذي يمر عبر مناطق صحراوية طويلة تمتد لمئات الكيلومترات".

وأضاف أنه "لغاية الآن الطريق بين جنوب العراق وتركيا مجرد أحاديث مطروحة، إلا أن الموافقة عليه يجب أن تكون مترافقة مع خطة أمنية محكمة"، موضحاً أن "مثل هذا الطريق يحتاج إلى أعداد لا بأس بها من عناصر الحماية، وكاميرات وطائرات مراقبة".

وكشف النائب محمد شياع السوداني، بوجود نيّة تركية لإنشاء طريق يربط محافظة البصرة جنوبي العراق بالأراضي التركية مروراً بعدة محافظات عراقية.

واكد ان "الطريق يمر عبر نفق في خور الزبير في البصرة، مروراً ب‍صحراء السماوة، ثم من الأنبار باتجاه الشمال وصولاً إلى الحدود العراقية التركية.