محافظ كركوك ومبعوثة أممية يبحثان الأوضاع السياسية والأمنية والخدمية في المحافظة

محافظ كركوك ومبعوثة أممية يبحثان الأوضاع السياسية والأمنية والخدمية في المحافظة

حث محافظ كركوك راكان سعيد الجبوري، اليوم الاثنين، مع الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة لمساعدة العراق جينين هينيس، الأوضاع السياسية والأمنية والخدمية في محافظة كركوك.

وذكر بيان للمحافظة تلقت وكالة كركوك نت نسخة منه، ان "الجبوري التقى جينين هينيس، وجرى خلال اللقاء بحث جهود ادارة كركوك في ايصال الخدمات للقرى المهدمة والتي بحاجة لجهود دولية وحكومية في اعادة اعمارها وضمان العودة الكامله لسكانها، الى جانب بحث قضية المغيبين والمختطفين والمعتقلين كونها من الملفات الانسانية التي تحتاج لوضع حلول لها بما يعزز الاستقرار".

وقدّم محافظ كركوك "عرضا لجهود إدارة المحافظة ودوائرها الخدمية في دعم خطط أعادة الاستقرار وعودة النازحين للمناطق المحررة, وجهود القوات الأمنية ونجاحها في تحقيق الأمن والاستقرار في مدينة كركوك ايضا دعم جهود الاستقرار في قضاء الحويجة ونواحيها".

وأشاد الجبوري، بـ"التعاون والتفاهم والتعايش الذي تنعم به كركوك والذي اسهم بشكل كبير في تحقيق استقرار لم تشهده المحافظة في عدم وقوع حوادث اغتيال او تغيب او خطف".

ولفت البيان، إلى أن "اللقاء تناول أيضاً بحث الجهود في ضمان اجراء انتخابات مجالس المحافظات, بما يحقق مشاركة الجميع ويضمن العدالة والشراكة بين جميع مكونات كركوك في ضوء قانون الانتخابات الذي اقره مجلس النواب".