الصالحي يطالب حكومة عبد المهدي والقوى السياسية بتحمل مسؤولياتهم القانونية والاخلاقية تجاه الشعب

الصالحي يطالب حكومة عبد المهدي والقوى السياسية بتحمل مسؤولياتهم القانونية والاخلاقية تجاه الشعب

طالب رئيس الجبهة التركمانية العراقية و رئيس لجنة حقوق الإنسان النائب ارشد الصالحي، الثلاثاء، حكومة عادل عبد المهدي و القوى السياسية الى تحمل مسؤولياتهم القانونية والاخلاقية تجاه الشعب.

جاء ذلك خلال بيان اصدره مكتبه الاعلامي وهذا نصه:

مرة اخرى يتظاهر الشاب العراقي للتعبير عن رأيه ويطالب بحقه في التعيين والخدمات، وهي ابسط حق من حقوق الانسان العراقي ، ودوًن مجلس النواب العراقي باعتبارهم ممثلين للشعب في مخاطباتهم للكثير من الوزارات دون ان يكون اية اجابة من هذه الوزارات تجاه مطاليب ممثلي الشعب الى ان وصل الامر الى نزول الشعب الى الشارع للتعبير عن وقوفه ضد الفساد وبعض المفسدين السياسيين ،واننا باعتبارنا ممثلي الشعب فلسنا عدو للحكومة بل كان من الواجب علينا ان يمتزج العمل التشريعي  مع الحكومي لانهاء معاناة الشعب ، وما على المتظاهرين من شبابنا  الا المحافظة على سلمية التظاهر والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة ،واحترام القوات الامنية ، وعلى القوات الامنية التعامل بعين الحذر مع المتظاهرين السلميين ، مرة اخرى ندعوا حكومة السيد عادل عبدالمهدي والقوى السياسية التي شكلت الحكومة الى تحمل مسؤولياتهم القانونية والاخلاقية تجاه الشعب .

المكتب الاعلامي 

لرئيس الجبهة التركمانية العراقية 

النائب ارشد الصالحي