مقررة البرلمان العراقي: جلسة اليوم ’’استثنائية’’ ومحاسبة المتجاوزين على المتظاهرين ليس اختصاصنا

مقررة البرلمان العراقي: جلسة اليوم ’’استثنائية’’ ومحاسبة المتجاوزين على المتظاهرين ليس اختصاصنا

قالت مقررة البرلمان، النائبة خديجة علي التركماني، الثلاثاء (8 تشرين الأول 2019)، إن جلسة مجلس النواب التي يعتزم عقدها اليوم، "استثنائية" لأنها ستصوت على قرارات رئيس المجلس محمد الحلبوسي، مشيرة إلى أن عقوبة المتجاوزين على المتظاهرين هي من صلاحيات وزارة الداخلية. 

وذكرت علي، في تصريح صحفي تابعته وكالة كركوك نت الإخبارية، إن "جلسة البرلمان اليوم استثنائية لأنها ستصوت على القرارات التي اتخذها رئيس البرلمان محمد الحلبوسي بعد مناقشتها مع النواب".

وأكدت، أن "المتظاهرين طالبوا بحقوقهم الشرعية، والاعتداء عليهم جريمة بحق الشعب، ويجب أن تُتخذ إجراءات رادعة بحق من تسبب بمقتل أكثر من 100 شخص، في التظاهرات السلمية".

وأوضحت، أن "عقوبات رادعة بانتظار المتجاوزين على المتظاهرين، وهذا من صلاحية وزارة الداخلية باعتباره السلطة التنفيذية".

ولفتت الى أن "الايام السابقة جرت فيها جلسات مستمرة بين رئيس البرلمان ورؤساء الكتل السياسية، ورؤساء اللجان، وتعهدوا على الحضور في الجلسة".

 

وشهدت العاصمة بغداد إلى جانب محافظات أخرى، في الأيام السبعة الماضية، تظاهرات شعبية احتجاجاً على تردي الخدمات وتفشي البطالة والفساد، وقد تخللها أعمال عنف أدت إلى مقتل أكثر من 100 متظاهر وعنصر أمن وإصابة الآلاف، فيما أطلقت الرئاسات الثلاث مبادرات ووعود بالاستجابة لمطالب المتظاهرين.

 

ولاتزال بعض مناطق العاصمة، تشهد انتشاراً امنياً مكثفاً وخاصة في الطرق والتقاطعات الحيوية منها، وخاصة التي قُطعت خلال التظاهرات، في حين أعادت السلطات فتح المنطقة الخضراء وسط بغداد، كما أعيدت خدمة الإنترنت.